News & Events

«المركزي» يطلب من المصارف سرعة تحديث بيانات «الساي نت»

10 April 2016

يتمثل التقرير الائتماني للعميل في مستند يشمل كل البيانات الشخصية والمعلومات الائتمانية والتاريخية له، ويلخص السلوك الائتماني، من واقع المعلومات، التي يتم جمعها من جميع المشتركين مثل البنوك والشركات.

كشفت مصادر مصرفية لـ"الجريدة" أن بنك الكويت المركزي، طلب في اجتماع مصرفي من جميع البنوك ضرورة مراعاة تحديث بيانات ومعلومات (الساي نت)، "شبكة المعلومات الائتمانية".
وأكد "المركزي" أن هذا الملف يحتاج إلى سرعة تحديث للمعلومات بشكل عاجل، مشدداً على اهمية تلك البيانات لإطلاعه، كجهة رقابية، وحتى لمصلحة العمل المصرفي، الذي يستند إلى معلومات الشبكة في كشف موقف عملاء القطاع البنكي وموقفهم الإئتماني.
وقالت المصادر، إن البنك المركزي كان أصدر تعليمات في شهر يوليو الماضي، تقضي بحرية تنقل العملاء بين البنوك، بشروط وضوابط  محددة، ومنح القطاع المصرفي مهلة لترتيب الأوضاع، واست يعاب الواقع التنافسي الجديد، وإعادة النظر في كثير من الإجراءات والاستعداد الجيد للمرحلة المقبلة.
لكن البنك المركزي، وبحسب المصادر، لاحظ مع تطبيق التعليمات، غياب أي حركة تذكر على هذا الملف عبر شبكة معلومات شركة "ساي نت"، حيث لا توجد أي بيانات أو معلومات تخص انتقال العملاء بشكل تفصيلي، والقائم من معلومات منقوصة.
وعلى هذا الأساس، وجه "المركزي" البنوك إلى ضرورة مراعاة الآتي، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتطبيقها:
1 - وضع بيانات كل عميل طلب الانتقال من مصرف إلى مصرف آخر.
2 - وضع اسم البنك، الذي انتقل إليه العميل.
3 - ذكر سبب انتقال العميل من البنك الحالي إلى مصرف آخر.
4 - إيضاح قيمة قرض العميل وحجم القسط، الذي كان يستقطع منه.
5 - نسبة السداد، التي قام بها العميل للبنك، الذي انتقل منه.
6 - الجهة التي قامت بالسداد، هل من حساب العميل وأمواله، أم بنك قام بالسداد عنه؟.
7 - نسب الفائدة، التي كانت محتسبة على العميل.
8 - ذكر المعلومات الخاصة بالتزام العميل مع البنك خلال مدة القرض.
9 - على البنك الجديد أيضاً وضع بيانات تخص بيانات العميل الجديد كاملة.
10 - حجم  القرض الجديد، والقسط، والجهة التي أتى منها العميل، وكذلك نسب الفائدة وخدمة الدين الجديدة.
في سياق آخر، بيّن المركزي للمصارف، أن هذه المعلومات ضرورية وأساسية رقابياً، كما أنها لا تعني أي انتقاص أو غيرة من خروج هذا العميل أو ذاك وانتقاله إلى مصرف آخر، حيث إنه أمر طبيعي، في ظل سياسة السوق المفتوح، وحرية اختيار العميل بين الخدمة الأفضل والتمويل الأنسب له.
وأضاف أن هذا الأمر يفترض أن يكون دافعاً أساسياً للمصارف، في المحافظة على العملاء بأقصى درجة ممكنة، ومحاولة تلبية متطلبات العميل وتعزيز ولائه للبنك، وغيرها من الأساليب التي تجعل العميل مستقراً مع مصرفه.
وتشير مصادر أخرى إلى أن البنك المركزي، بما يملكه من رؤية بعيدة الأمد، يعكف على دراسة وتقييم وتحليل البيانات والمعلومات، التي يستخلصها من البنوك، عن أسباب انتقال هذا العميل أو ذاك، والتوصل من خلالها إلى نتائج محددة، تمكنه من وضع يده على بعض النقاط، التي تحتاج إلى ضوابط أو معالجات أو تعليمات، وكما أكدت البنوك ذاتها، فإن المعلومات والبيانات بالنسبة للبنك المركزي، تعني الكثير، مؤكدة أنه كجهة رقابية يتميز بأسلوب عمل فريد وخاص، كأحد أهم الأركان الاقتصادية للدولة، التي يستند إليها في اتخاذ القرارات المفصلية، وتستشار قبل غيرها، ويتم التوقف أمام رأيه قبل أي جهة أخرى.

معلومات «الساي نت»

و"الساي نت"، هي شركة شبكة المعلومات الائتمانية، ومكتب الائتمان الوحيد، الذي يعمل في دولة الكويت وفقاً للقانون رقم (2) لسنة 2001.  وتضع شركة شبكة المعلومات الائتمانية كل إمكانياتها لتزويد القطاع المصرفي والجهات المالية والكيانات، التي تقدم خدمات مصرفية للأفراد بمنظومة واسعة من الخدمات المهنية في مجال المعلومات الائتمانية.
كما توظف شركة شبكة المعلومات الائتمانية فريقاً من المتخصصين، الذين يقومون بدورهم في تزويد المشتركين بأحدث الخدمات في المجال الائتماني المدعومة بأكثر التقنيات العالمية تطوراً.
وتلتزم شركة شبكة المعلومات الائتمانية، بتقديم أفضل الخدمات للمصارف يومياً، وتقدم تقرير استعلام شاملاً عن العميل، وتدريب وتقارير ومنتجات أخرى ذات قيمة مضافة.
وتم تصميم هذه المنتجات والخدمات لضمان حصول المشتركين على البيانات اللازمة لاتخاذ أفضل القرارات الائتمانية.

تنبيه صارم

إلى ذلك، كان التنبيه النهائي والأخير من "المركزي" صارماً حيث شدد على أنه لا يملك أن يقبل قيام عميل بالانتقال من البنك "أ" إلى البنك "ب" من دون أن يعرف أو يظهر ذلك جلياً وبوضوح متضمناً ذلك كافة المعلومات والأسباب، حيث لوحظ خروج عميل دون أن يظهر دخوله في بنك آخر.
ويعكس تنبيه المركزي للقطاع المصرفي، اليقظة التامة، والمتابعة الدقيقة لكل التعاملات البنكية، وسرعة التوجيه المناسب بالمعالجة. 

التقرير الائتماني للعميل

يتمثل التقرير الائتماني للعميل في مستند يشمل كل البيانات الشخصية والمعلومات الائتمانية والتاريخية للعميل، ويلخص التقرير، ينظم، ويقيّم السلوك الائتماني للعميل، من واقع المعلومات، التي يتم جمعها من جميع المشتركين مثل البنوك والشركات، ثم يتم عرضها في صورة تقرير معلومات ائتمانية مجمعة، لكي يتسنى للمشترك دراستها وفحصها قبل اتخاذ قراراته الائتمانية.
وعليه فهي تمثل صمام أمان للمصرف والجهات المانحة للائتمان والتمويل وللعميل ذاته، خصوصاً في ظل الرغبة الجامحة نحو تحصيل تمويل استهلاكي بشتى الطرق .